أخي وزميلي شريفي ، البيداغوجيا تنادينا فكيف نجيب ؟

أخي وزميلي شريفي ، البيداغوجيا تنادينا فكيف نجيب ؟

   نداء تراكم عبر السنين ، فلم يجد مستجيبا ، فهل من مجيب

لك أخي وشيخي في  الإدارة نبراسا ينير درب السالكين إلى عالم البيداغوجيات 

إنها الكلمات التي تتساطع في أفق مهام المدير البيداغوجي حد النخاع 

كيف بالمهام المنوطة بالمدير تزاحم مهمته الأساسية ، كيف الخلاص ؟

الجواب النظري سهل ، ولكننا نريد جوابا تطبيقيا عمليا . 

 

 

 

التعليقات

عش وانت متوقع للجديد ...تحدث وانت متوقع لحادث ....يجب ان نكون واقعيين ونطلب المستحيل  وما دمت ضد اهواء الناس فلا تنتضر محبتهم  ....إدا جاءك نبأ فيه إلى مدراء المؤسسات مفتشي المقاطعات ..تريث  وانجز عملك براحة وادا جاءك إلى مدير ثانوية عين البية فأجب في الحال ولا تتردد ....وتأكد أن صاحب الحق والحكمة هو المنتصر ...فمن كان الله معه فمن ضده . والبداغوجيا في بلادنا هي بمفهوم  البيداء والخجر ........

تعليق السيد المدير الحبيب سي بشير
المؤسسة: ثانوية لعياشي رحموني

صدقت 

أمطرنا بوابل تجاربك في صحراء بيداغوجيا حياتك الإدارية .

نعم نعم إنها لملمات الشعور الإداري  ، في عالم تكاتفت صنوف الكسل والأيدي المكسورة 

ثم ماذا ؟ 

ألا يفهمون ؟

ألا يعتبرون ؟

نحن لها هنا واقفون .

    أبشر أبشر أبشر فإن بالحق مدير وللباطل هازم . وللعلم والعلوم والتربية قائد نبراس علم يرفرف عاليا فهل من معتبر ؟ 

   لك ياقرة العين الكلمة ، فانحت لنا منصنوف المعارف ماتختار من دقائق الأفكار دمت لنا وللحق دمت وكنت ولاتزال .

من ذا يهزم الحق من يظلم النهار من ذا يحجب الشمس 

ثم ماذا ؟ 

ألا يفهمون ؟

ألا يعتبرون ؟

نحن لها هنا واقفون .

    أبشر أبشر أبشر فإن بالحق مدير .

 

تعليق السيد المدير الحبيب سي بشير
المؤسسة: ثانوية لعياشي رحموني

صدقت 

أمطرنا بوابل تجاربك في صحراء بيداغوجيا حياتك الإدارية .

نعم نعم إنها لملمات الشعور الإداري  ، في عالم تكاتفت صنوف الكسل والأيدي المكسورة 

ثم ماذا ؟ 

ألا يفهمون ؟

ألا يعتبرون ؟

نحن لها هنا واقفون .

    أبشر أبشر أبشر فإن بالحق مدير وللباطل هازم . وللعلم والعلوم والتربية قائد نبراس علم يرفرف عاليا فهل من معتبر ؟ 

   لك ياقرة العين الكلمة ، فانحت لنا منصنوف المعارف ماتختار من دقائق الأفكار دمت لنا وللحق دمت وكنت ولاتزال .

من ذا يهزم الحق من يظلم النهار من ذا يحجب الشمس 

ثم ماذا ؟ 

ألا يفهمون ؟

ألا يعتبرون ؟

نحن لها هنا واقفون .

    أبشر أبشر أبشر فإن بالحق مدير .